الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
سيد عبد النبي












r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار


r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

فرحة / مدراس

08 مايو 2020
الجمعة 02:22 مساءً كتب :: الدكتور محمد عبد الفتاح

رئيس الاتحاد العربي للتعليم يوضح الفرق بين التعليم التقليدي والإلكتروني

رئيس الاتحاد العربي للتعليم يوضح الفرق بين التعليم التقليدي والإلكتروني
الدكتور محمد عبد الفتاح رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي

أشاد الدكتور محمد عبد الفتاح رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي وأمين عام الإتحاد العربي للتدريب بمجلس الوحدة الإقتصادية العربية بجامعة الدول العربية والأمين العام المساعد لشئون التعليم بالاتحاد الدولى للأكاديميين العرب بالدينامارك، بعملية الانتقال إلى تطبيق التعليم الإلكتروني للطلاب في مراحل التعليم المختلفة، موضحا أن هذه الخطوة تسهل على الطلاب الوصول للمعلومة بعيدا عن زحمة الشوارع وإهدار الوقت وأن هناك دولا عربية وأوروبية تعمل بهذا النظام منذ سنوات.

وأوضح "عبدالفتاح" خلال مداخلة هاتفية مع راديو "فرحة"، الفرق بين التعليم التقليدي والتعليم الإلكتروني، قائلا: إن "التعليم التقليدي هو المعلم والمتعلم والمحتوي التعليمي ووسائل التعلم والبيئة الداخلية للإدارة المدرسية والبيئة الخارجية التى تؤثر في العملية التعليمة وتتأثر بها"، متابعا: "في التعليم التقليدي ينتقل المعلم والمتعلم والمحتوي التعليمي إلى مكان الإلتقاء التعليمي وهو المدرسة لتطبيق العملية التعليمية".

وأضاف أن التعليم الإلكتروني هو أن "ينتقل المعلم والمحتوي التعليمي الى مكان التعلم وفي الزمان والمكان الذي يتطلبه المتعلم"، متابعا أن من مميزات التعليم الإلكتروني القضاء على الزحام في الشوارع وعدم إهدار الوقت وسهولة توفير المعلومة أو المنهج أو الكتاب باستخدام الوسائط المتعددة على منصات الإنترنت بأي شكل مما يسهل للطالب الحصول عليها كما أن الكتب الإلكترونية مزودة بمؤتمرات سمعية، وبصرية، وتشمل رسومات متحركة، وأفلام علمية.

الفيديو المتعلق ب : رئيس الاتحاد العربي للتعليم يوضح الفرق بين التعليم التقليدي والإلكتروني

r_img l_img

سياسة التعليقات لموقع فرحة

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات