الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
سيد عبد النبي













r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار


r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

فرحة / جامعات

12 يناير 2020
الأحد 11:35 صباحاً كتب :: وليد أبوعقيل

جامعة القاهرة تنشر مختارات من وثائق طه حسين المجهولة

جامعة القاهرة تنشر مختارات من وثائق  طه حسين المجهولة
ارشفيفية

د. الخشت: نعمل على فتح الأبواب والعقول أمام مختلف الأفكار في إطار تطوير العقل المصري وإعادة بناء الإنسان

وجه الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بتشكيل لجنة لدراسة اختيار بعض الفصول والمباحث المهمة من كتاب "طه حسين - ملفات"، الذي طُبِع في أربعة أجزاء عن دار نشر بتانة، وذلك تفاديًا لتكرار ما نشرته كلية الآداب في ذكرى ربع قرن على رحيله عام 1998.

وقال الدكتور الخشت إننا نعمل على فتح الأبواب والعقول أمام مختلف الأفكار في إطار تطوير العقل المصري وإعادة بناء الإنسان، و الدكتور طه حسين أحد المحطات المهمة في الطريق نحو الحداثة، وسواء اتفقنا مع بعض آرائه أو اختلفنا مع بعضها الآخر، فلابد من مشاركة جميع الأفكار والتحاور حولها لإثراء الحياة الفكرية وتأكيد قيم التنوع بوصفها أهم مباديء الحداثة.

وأوضح الدكتور الخشت، أن اللجنة المشكلة للدراسة، خلصت إلى إمكانية وضع تصور منهجي للكتاب باختصاره في جزء واحد يتفادى تكرار ما سبق نشره، ويسهل تداوله للقراء من خلال ما هو جديد مؤيدًا بالوثائق المجهولة التي تم تصويرها، مشيرًا إلى التركيز على استعراض المحطات الكبرى في حياة طه حسين، والتي تمثلت في علاقته بالجامعة، وقضايا التعليم، وإنسانية الثقافة، والمجمع اللغوي، والحضارة المسيحية، كما تتضمن تلك المحطات، اسلاميات طه حسين، ومعاركه والمحاكم، وموقفه من ثورة يوليو، والصحافة، وحقوق الإنسان.

وقال الدكتور الخشت، إن إعادة ترتيب الكتاب بهذا الاختيارات من الأجزاء الأربعة وطبع صورة جديدة، هو أمر يستحق النشر بما يثري المكتبة العربية، مشيرًا إلى أن الكتاب في طبعته الجديدة سيتضمن استشهادات مفكرين وأدباء مثل عبد المنعم شميس، وكامل زهيري، وإبراهيم الأبياري، وتوفيق الحكيم.

r_img l_img

سياسة التعليقات لموقع فرحة

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات